[Arabic] Thou Shall Not Kill…Whom?

يعتقد أغلب المسيحيين واليهود أن الكتاب المقدس ينهاهم عن قتل الناس، أما الصهاينة فهم يدركون أن وصية “لا تقتل” لا تشمل كل الناس، وإنما هي أمر إلهي للمؤمنين بألا يقتلوا بعضهم فقط.

إن هذا التفسير المستند إلى نصوص الكتاب المقدس يعطي الصهاينة رخصة “إلهية” ليقتلوا أعداءهم، وبالأخص الفلسطينيين. 

فإله الكتاب المقدس يأمر شعبه المختار بقتل جميع السكان الأصليين للأرض التي وعد بها قبيلته، أي إن هذا الإله يأمر الإسرائيليين جهارًا نهارًا بارتكاب إبادة جماعية ضد شعوب وأمم عدّة، بما في ذلك أسلاف الفلسطينيين. 

بل إن أوامر القتل الجماعي التي وجهها إله الكتاب المقدس لشعبه المختار تمتد لتشمل سكان المناطق الواقعة خارج حدود أرض الميعاد إن هم أبوا أن يسلموا رقابهم وثرواتهم للإسرائيليين (وهو جوهر ما يُعرف باتفاقات أبراهام التي شملت الإمارات والبحرين والمغرب إلى الآن!) وهذا هو السرّ الكامن وراء الشرور التي يرتكبها الصهاينة دون أن يرف لهم جفن!

صهاينة من أمثال عوديد ينون، وجون بولتون، ومائير كاهانا، ويتسحاق شابيرا، ويوسف إليتزور، وعوفاديا يوسف، ودوف ليور، ويتسحاق يوسف، وحاييم دروكمان، ويتسحاق جينسبيرج، وشموئيل إلياهو، وبنيامين نتنياهو، ونفتالي بينيت، وبتسلئيل بن سموتريتش، وإيتامار بينيت، ودونالد ترامب، ومايك بنس، وجو بايدن صاحب مقولة “أنا صهيوني، فليس شرطًا أن تكون يهوديًا لكي تكون صهيونيًا”.

شكر خاص للمترجم الأستاذ باسم عبد الكريم على ما قدمه من إضاءات لغوية وتوجيهات أغنت هذا العمل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: